3 شارع محمد ابوزيد - الشارع الجديد
منطقة دار الرماد - محافظة الفيوم - مصر
002.011.499.2426.4
002.0120.5852.809
[email protected]
[email protected]

قبل تطبيق فكرتك او مشروعك علي الانترنت 7 أشياء يجب عليك معرفتها؟

7 أشياء يجب عليك ان تعرفها قبل تطبيق فكرتك او مشروعك على الويب

ان الأفكار منبع كل ما نراه الأن ، فكل مواقع التواصل الإجتماعي و التطبيقات العديدة و البرامج و الألعاب و حتى الأجهزة و الحواسيب و غيرها بدأت بفكرة ، و لولا تلك الفكرة لما تقدمنا للأفضل بالطبع ، لكن ، لنأخذ مثلا موقع تويتر بحكم انه واحد من المواقع الإجتماعية القديمة ، فهو في بادئ الأمر عندما كان مجرد فكرة ، كانت ترواد صاحب الموقع شكوك حول نجاح فكرته ام لا ، لذلك يبدأ بالتخطيط لها من جوانب عديدة ، حتى ينجح المشروع ، كذلك الأمر بالنسبة لكل المشاريع الناجحة الأن التي كانت مجرد فكرة مشكوك في مصداقيتها . و اليوم بإذن الله في هذا الموضوع ، سنراجع انفسنا و أفكارنا ، و سنقدم لك مجموعة من النصائح و الأمور التي يجب عليك ان تعرفها من أجل نجاح فكرتك و مشروعك في العالم الإفتراضي .

إقرأ أيضا : أهم 10 أسباب لبدء تصميم موقع الكتروني

 

– إختيار الفكرة ، و دراسة المنافسة :
الفكرة كما شرحنا هي اساس الشيئ ، لذلك ، عند بدأك لمشروع ما على الويب ، فإن اول شيئ عليك ان تدرسه هو مدى تطور فكرتك و مقارنتها بأفكار أخرى ، لنفترض مثلا انه راودتك فكرة إنشاء موقع إجتماعي ، الان وجدت الفكرة ، و عليك ان تدرس مجال المنافسة ، دعنا نقول انه يوجد ازيد من 250 موقع اجتماعي حاليا ، فما الذي سيميز موقعك انت على الأخرين ؟ فهل من أفكار ؟ ففكرة موقع اجتماعي هي فكرة مبتذلة و غير جديدة ، لذلك ابحث عن شيئ أفضل ، او تميز فكرتك للأفضل ، مثلا اجعل موقع التواصل الإجتماعي الخاص بك يقدم شيئا جديدا ، هل أغششك قليلا ؟ لنأخذ مثلا موقع Tsu الذي ظهر لوهلة و خطف الأضواء من الفيسبوك ، موقع Tsu كان في غاية البساطة بل حتى ان الفيسبوك أفضل منه ، لكنه قدم فكرة جديدة و هي الربح مقابل المنشورات و اللايكات و ما الى ذلك ، خطف الأضواء في الساحة التقنية ، لكنه سرعان ما انهار بسبب ضعف خدمته ، منها الحد الأدنى للسحب كبير جدا و ايضا العائد الضعيف .
خلاصة القول صديقي ، لديك حلين لا ثالث لهما ، اما ان تبحث عن فكرة جديدة في هذا العالم ، او ان تتميز بفكرة سابقة ، و في كلا الحالتين ستعاني من المنافسة ، فأحسن الإختيار .

 

– كم سأدفع ، و كم سأجني ؟
لا تنظر الي نظرة غريبة ، فأي مشروع على الويب هو مشروع اقتصادي بالدرجة الأولى ، و قد يكذبون عليك و يقولون لك يريدون مساعدة الناس ، نعم يوجد هذا الجانب ، لكنه ليس في المركز الأول بكل تأكيد ، اذا كنت مختصصاً في الإقتصاد او سبق لك و درست احد مجالات الإقتصاد مثل الMarketing او Commerce فيمكنك تخطي هذه الفقرة ، ان اي مشروع قائم على رأسمال مادي ، لكي يجني في الأخير عائد مادي بالطبع ، مبدأ الربح و الخسارة مطروح في أي مشروع ، لذلك قبل ان انفذ مشروعي يجب ان اضع الخطوط العريضة للأمور التي ستتطلب مني دفع المال ، و ادرس النتائج بعد ذلك ان كانت سترد لي على الأقل رأسمال الخاص بي + الأرباح المتوقعة ، بالطبع الكلام لا يفهم في الغالب لذلك دعنا نقدم مثالا مضبوطا : نبقى دائما في صناعة موقع اجتماعي ، انا لدي هذا الموقع ، سأدفع 200 دولار تقريبا من أجل صناعة الموقع و صناعة اللوجو و التصميم و ما الى ذلك، بعد صناعته ، يجب علينا ان نقوم بإشهاره ، دعنا نضع ميزانية 100 دولار في إعلانات الفيسبوك المستهدفة ، و ربما 100 دولار في إعلانات جوجل ادووردز ، و قد أضيف 100 دولار اخرى اشهارات في مواقع مختلفة مثل المواقع الأخبارية المعروفة او مواقع يتصفحها الملايين شهريا ، بذلك يكون مجموعة الميزانية تقريبا 500 دولار ، الان بعد ان ينشط موقعي ( اذا نشط بميزانية 500 دولار لان الامر سيأخذ أكثر على ما اعتقد ) كم سأجني منه ؟ دعنا نقول انني سأستخدم ايضا مساحات إعلانية ، فكم من المعلنين سيعلنون لدي ؟ ماذا لو لم يعلن احد ، ربما استخدم ادسنس ، فكم سأجني من ادسنس شهريا ؟ ربما 200 دولار شهريا ، يعني في ظرف 3 اشهر اذا بقي الموقع في اوج قمته ، سأجني 600 دولار ، يعني رأس المال الأولي + 100 دولار ، يبدو انها صفقة جيدة .

 

– هل الفكرة حقا ستنجح ؟ و لماذا ستنجح ؟
الفقرة السابقة درسنا فيها المجال الربحي ، و خرجنا بفكرة انها صفقة جيدة ، لكن درسناها من جانب ان الفكرة ستنجح ، اذن سؤالي لك الأن ، لماذا تؤمن ان هذه الفكرة ستنجح ؟ هل لأنها تختلف عن باقي الأفكار ؟ و كيف ذلك ؟ و كيف تضمن ان الناس سيتفاعلون معها ؟ كل هذه اسئلة يجب تتبادر الى اذهاننا من اجل نجاح فكرتنا ، لذلك ، عليك دائما ان تدرس و بالأخص سؤال : لماذا فكرتي ستنجح ؟ فهذا امر مهم .
كنصحية ، و دعني اغششك مجددا ، الأفكار الناجحة حاليا في الوقت الراهن ، هي الأفكار التي تعود على الزائر او المستخدم بالمنفعة ، المستخدمون حاليا لا يريدون موقع لرفع الصور ، المستخدمون حاليا يريدون موقع يدفع لهم من اجل رفع الصور ، و اجعل فكرك ابعد هنا بالطبع .

إقرأ أيضا : كيف تربح اول 1000 دولار من متجرك الالكتروني

 

– ما سلبيات فكرتي ؟ و هل يمكنني تحويل سلبيات الفكرة الى ايجابيات ؟
بالطبع لا بد من دراسة الفكرة من كلا الجانبين ، الجهة الإيجابية و قد فهمناها ، لكن ماذا عن الجهة السلبية ؟ لنأخذ اخر مثال قمنا بطرحه و هو مشروع او موقع لرفع الصور يدفع لك مقابل رفع اي صورة ، لندرس ايجابيات هذه الفكرة : سيعود عليك بعائد قوي من الإعلانات ، سيعود على الزائر ايضا بحصة من الإعلانات ، تقريبا هذه أهم الإيجابيات ، لندرس الان السلبيات ، سأحتاج الى قاعدة بيانات جد كبيييرة ، فهل استطيع دفع تكاليفها من الأرباح ؟ و كم الربح الصافي الخاص بي ؟ ماذا لو حدث خطأ في الموقع و اختفت ارباح الأعضاء ؟ ماذا لو تم اختراق الموقع ؟ ماذا لو كان الأشخاص يرفعون صور كيفما كانت بدون هدف فقط من اجل الربح ؟ كل هذه سلبيات قد تعود عليك انت بالخسارة اولا و تعود على موقعك بالسمعة السيئة ثانيا، فهل انا قادر على تغطية هذه السلبيات و تحويلها لنقاط ايجابية ؟ الامر عائد لك .

 

– ما خطة العمل ؟ و هل لدي قابلية تحمل الخسائر ؟ :
الان بعد ان درسنا الفكرة و فهمناها و حددنا ابعادها الأساسية ، يأتي وقت التنفيذ ، بالطبع لن نقوم بتنفيذ عشوائي ، لا بد من استراتيجية لذلك ، مثلا ، سأخصص 7 ايام مثلا على اعلانات الفيسبوك و ارى النتائج ، ثم 7 ايام على ادووردز ، ثم 20 يوما اشتغل فيه على الموقع و ارى قابلية التفاعل و اراء الاخرين و ما الى ذلك ، المغزى ، هو يجب ان تكون لدي إستراتيجية فذة من اجل فعل كل ذلك .
لكن لحظة ، التخطيط يبقى مجرد تفكير نظري ، فماذا لو بدأت في التنفيذ و فشل مشروعي من أوله و تعرضت لخسائر كبيرة ؟ فهل انا على إستعداد لتحمل تلك الخسائر ؟ و هل يمكنني اصلاح الأضرار و العودة مجددا ؟ كل هذه الأشيئاء يجب ان تستعد لها ، فأزيد من 40 مشروع من اصل 100 مشروع ذو افكار جديدة تفشل ، لكن بتقبل الخسارة و بدئ تحسين الفكرة يصلون في الاخير الى نتائج مرضية .. فهل انت ايضا قادر على فعل ذلك ؟

 

– اجعل ميزانية مشروعك مرنة :
درسنا في فقرة سابقة ان ميزانية مشروعنا الإجمالية هي 500 دولار ، لكن هذا لا يعني انه يجب ان اجمع 500 دولار بالمليم  ثم ابدأ مشروعي ، في الحقيقة ، علي على الأقل ان اجمع 1500 دولار تقريبا ، فنحن لا ندري ما قد يواجهنا ، و لا تنسى صديقي ، ان الرياح تعصف بما لا تشتهي السفن ، فربما قد تتعرض لخسائر تتطلب منك تصحيح اخطاء استراتيجيتك ببعض المال فوق 500 دولا الأصلية ، لذلك ، اجعل ميزانيتك مرنة ، و لا تغلقها في مجال معين ، بل اتركها مفتوحة ، فربما تخسر على مشروعك 2000 دولار من أصل 500 دولار المقرر عملها ، لكن من يدري ، ربما تجني 4000 دولار من الوهلة الأولى .

 

– الإستهداف هو عقل العقل :
ان لم أضع في حسباني الفئة المستهدفة و تقدمت بدون شريحة معينة ، فانا فاشل لا محالة ، يجب ان يكون مشروعي يستهدف فئة معينة ، مثلا الأشخاص في سن ما بين 12 عاما و 30 عاما ، معجبين بالمجال التكنولوجي محبين للإكتشاف و يسعون للثقافة ، فئة مبدئية ان صح التعبير ، بعد ان يصبح موقعي او مشروعي يستهدف حقا هذه الفئة ، يمكنني بعدها تطوير او توسيع مجال رؤيتي لفئات اخرى ، ربما فئة محبي الألعاب ، و فئة المبرمجين و ما الى ذلك من فئات اخرى ، لكن الأهم ، ان يكون هناك استهداف لأشخاص معينين و ليس استهدافا عشوائيا .

 

– الخطة البديلة :
الخطة البديلة بالطبع ، كيف لنا ان نساير خطتنا و استراتيجياتنا هذه دون ان نضع الخطة البديلة ، ماذا لو فشل كل شيئ ، ماذا سأفعل ، هذا هو العنوان العريض الذي يجب ان تعالجه الخطة البديلة ، لذلك ، عندما تنتهي من مسألة التخطيط ، و تدخل في خضم التنفيذ ، لا تنسو ان تضع خطة بديلة قبل ذلك ، فحتى مدرب فريق كرة القدم يضع خططه البديلة ، فلا تهمل هذه النقطة صديقي . و بالطبع الخطة البديلة يجب ان تكون بنفس حباكة الخطة الرئيسية ، لا تقل عنها كفاءة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *